جمعية الكشافة الفلسطينية


جوالة ومنجدات "النجاح" تنظم رحلة خلوية 
لجنة الإعلام الكشفي الوطني
لمى ابو زعرور/اعلام مفوضية كشافة محافظة نابلس
09/09/2017
ـــــــــــــــ
نظمت عشيرة جوالة ومنجدات جامعة النجاح رحلة خلوية "سيراً على الأقدام" الى القمة الغربية لجبل عيبال والتي تقع فوق قرية اجنسنيا، حيث انطلقت أربعة ارهط من الجوالة والمنجدات، من امام حرم جامعة النجاح الوطنية الجديد باتجاه الموقع مروراً بواد التفاح، ثم قرية زواتا، وصولاً الى قمة الجبل، باستخدام الخريطة الصماء، وتقارب مسافة المسير ثمانية كيلومترات.

وفور وصولها بدأت العشيرة بتطبيق البرنامج المعد من مجلس الشرف، وقد ضم البرنامج ترتيب المكان وتنظيفه والتدريب على المهارات الكشفية ( الحبال، المواقد والنيران) والأغاني والصيحات، إضافةً الى الألعاب الترفيهية لكسر الحواجز بين المنتسبين الجدد والقدامى، وبعض الألعاب التنافسية.

وتم إعداد وجبة الغداء في الطّبيعة الخلابة باستخدام المواقد الكشفية، وتم تنفيذ حملة نظافة في المكان -عملاً بقيم الحركة الكشفية والتي تنص على انه يجب تم ترك المكان أفضل مما كان-.وفي نهاية اليوم الكشفي تمت العودة مشيا على الاقدام الى مدينة نابلس.

وبهذا الخصوص أكد عميد شؤون الطلبة الدكتور موسى ابو دية ان هذه الرحلات الخلوية من شأنها ان تزيد المعرفة لدى الأفراد بجمال طبيعة فلسطين، وتزرع في نفوسهم حب الوطن وبيئته، مؤكدا في الوقت نفسه ان جامعة النجاح وعمادة شؤون الطلبة دعمت وستدعم أي نشاط من شأنه زيادة الوعي البيئي والوطني لدى الطلبة.

وفي السياق ذاته أشادت منسقة الانشطة الطلابية الآنسة سمر محسن على دور عشيرة الجوالة والمنجدات في الحفاظ على البيئة وتنمية روح المبادرة لدى منتسبيها.

ومن جهته قال قائد العشيرة ايمن مظهر "إن هذه الرحلة تأتي في سياق البرنامج التدريبي الذي يعده مجلس شرف العشيرة للفصل الدراسي الجديد، والذي سيشمل العديد من الانشطة البيئية والثقافية والرياضية والرحلات والمخيمات".

وفي حديث للمنجدة الجديدة زكية عرابي اكدت أنها سعيدة جدا بالانضمام الى عشيرة الجوالة والمنجدات، مضيفة "إن مثل هذه الانشطة تعمل على تفريغ الطاقات لدى الطلبة وتجدد نشاطهم اثناء المسيرة العلمية في الجامعة".

وقد أشرف على تنفيذ البرنامج التدريبي كل من القادة: احمد شاهين، فراس السيد، سرى ملحيس، فيما اشرف على الاعداد والتجهيز اللوجستي للرحلة كل من القادة: لمى ابو زعرور،ابراهيم اشتية، وساعد في الطهي وتجهيز الطعام القادة: سنا الخطيب، عميد سعيد، وكان في التنظيم العام للرحلة: قائد العشيرة أيمن مظهر والرائد الاكبر مؤمن الشوبكي.

يذكر ان عدد المشاركين في الرحلة الخلوية بلغ 30 مشارك وقد تم التقاط الصور التذكارية اثناء الرحلة ونهايتها.